Servants: The True Story of Life Below Stairs

0 votes, average: 0,00 out of 100 votes, average: 0,00 out of 100 votes, average: 0,00 out of 100 votes, average: 0,00 out of 100 votes, average: 0,00 out of 100 votes, average: 0,00 out of 100 votes, average: 0,00 out of 100 votes, average: 0,00 out of 100 votes, average: 0,00 out of 100 votes, average: 0,00 out of 10 (0 votes, average: 0,00 out of 10)
You need to be a registered member to rate this post.

thumbسلسلة وثائقي مؤلف من ثلاث حلاقات يتكلم عن قصة حقيقية لكواليس مساكن ارستقراطيي في انجلترا. ستحكي القصة الحقيقية لجيش من الخدم المنزليين الذين حافظوا على الحياة المرفهة لسكان تلك القصور وصورتهم اللامعة. يقتبس الوثائقي من يومياتهم وصورهم ومراسلاتهم مع أحبتهم لينقل لنا القصص الحزينة والمدهشة والمتحولة مع مرور الزمن. ينقل لنا ساعات عملهم طويلة ومساكنهم التي أرهقتها الرطوبة وحُجبت عنها الشمس. وبينما يعيش الانجليز اليوم حالة نوستالجيا لتلك الازمان، يتذكر أحفاد الطبقة العاملة حياة أجدادهم والشروط والظروف المرهقة التي عاشوها51Mg0wz65JL._SY344_BO1,204,203,200_

لا ترفع صوتك فيسمعك الاسياد، واذا التقيت بهم في الممرات أدر وجهك ناحية الحائط كي لا تلتقي نظراتكم، أنت في المنزل ظل لهم لا أكثر، لا تبدأ الحديث معهم، ولا تعط رأيك ولا حتى تتمنى لهم ليلة سعيدة، لا تتكلم مع خادم آخر أمام السيدو ولا تناد عليه من غرفة أخرى، والقائمة تطول بالأوامر والنواهي العجيبة

تبدأ د. باميلا السلسلة من قصر ايدرغ بشمال ويلز، وتستعرض الحياة هناك خلال القرن التاسع عشر الميلادي.عمل في القصر ٤٥ خادما وخادمة، لـ ١٧ ساعة يوميا، ينقلون ثلاثة أطنان من الفحم أسبوعياً، لاشغال ٥١ مدفأه وخمسة أفران. وغسلت في تلك الفترة ٦٠٠ قطعة ملابس أسبوعياً، وتم تلميع ٦٠ زوجاً من الأحذية يومياً. الوثائقي مليء بإحصائيات مشابهة ومعلومات ووثائق وصور. متعة بصرية ونظرة جديدة على عالم الخدمة المنزلية السري والتحولات التي مرّ بها

~Farah Mahfouz~

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *